www.alqawmi.com
أبناء الحياة طباعة
نضال الحايك   
الخميس, 24 أغسطس/آب 2017 22:33
AddThis

يضربون الموت، حجرًا...
يخنقون الظلم، أملًا...
يمزجون النور بالنار، دمًا...
هم الحبّ هنا، والشوق والذكريات...
إنّهم في الأمس أنتم، ونحن غدًا.
هم المطر يلامس وجهنا فنغمض العين.
هم ذاك النسيم الذي أحبهم، فأتى بهم يهمسون الحبّ في الأذن..
هم في البال صورٌ على جدران الزمان.
هي حملتهم في رحمها، وبين ذراعيها عند اللقاء، وعلى كتفها عند الوداع، ومشت...
علمتهم المشيَ وهم صِغَارٌ، وعندما كبروا ساروا بها إلى العزّ والنور.
زغردت ورشّت الأرزّ فرحًا والعروس بالأبيض ترقص... وهي الآن تزغرد وترشّ الأرز فخرًا والعروس بالأسود ترقص..
تُمسك بيدهم: لا! لن تذهبوا. فتخجل من ابتساماتهم وهدوئهم وتنظر إلى جراحها فتتركهم يذهبون والدمع في عينيها قطرات دم.
حبّها لهم كبير وحبهم لها هو الأكبر.
فإن سألناها: ماذا لو عاد الشهيد يومًا؟ تُجيب: يعود الشهيد كلّ يومٍ ليستشهد.

في 14 آب 2017
الرفيقة نضال الحايك

 
www.alqawmi.com